الرئيس روحاني: أمريكا ليست قوة لا يمكن أن تقهر

12:58:30 - 1398/08/24
b

طهران/ خبرفوری// دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الخميس، جميع الدول الإسلامية أن تضع الصبر والمقاومة في مقدمة أعمالها، وأن تجتمع كلمتهم جميعًا معًا، مؤكدا أن أمريكا ليست قوة لا يمكن أن تقهر.


أنه في كلمته التي القاها صباح اليوم الخميس خلال المؤتمر الدولي الـ 33 للوحدة الاسلامية بطهران قال الرئيس روحاني، رغم ان اعداءنا سعوا خلال الاعوام الاخيرة لاخراج قضية فلسطين والقدس الشريف من اطار كونها قضية ومشكلة العالم الاسلامي الاولى وحتى محاولة جعلها في طي النسيان الا ان الراي العام الاسلامي والعلماء والمفكرين لم ولن يسمحوا لهم بذلك.

ولفت الرئيس الايراني الى ان اهم مخطط تابعوه ضد العالم الاسلامي هو محاولة ان يجعلوننا ننسى ما ارتكبه الغرب وعلى راسه اميركا من جرائم بحق العالم الاسلامي.

واضاف، ان جميع المحاولات رمت لكي ننسى بان ارض فلسطين المقدسة قد تم احتلالها من قبل فئة احتلالية وان ننسى بان هنالك الملايين من المسلمين الفلسطينيين قد شردوا من ارضهم وديارهم.

وتابع الرئيس روحاني، لقد حققوا بعض النجاح في هذا المجال الا انهم لحسن الحظ لم يحققوا اهدافهم البغيضة ، لقد ارادوا ان تصبح "اسرائيل" دولة عادية وطبيعية بالمنطقة وان يتم القبول بها من قبل جميع مسلمي المنطقة وحتى الفلسطينيين ، وحتى ان النظام الجديد الحاكم في اميركا سعى للمساومة على قضية فلسطين بالمال ووصف ذلك بصفقة القرن وقد سعوا لجعل القدس الشريف عاصمة لكيان الاحتلال الا انهم لم يحققوا نجاحا يذكر في هذا المجال.

واعتبر الرئيس روحاني عدم نجاح اميركا والكيان الصهيوني بانه جاء بسبب يقظة ووعي العالم الاسلامي واضاف، لو تمكنوا من ابعاد جيل شبابنا عن الاهداف الرسالية الحقة ولو تمكنوا من ان يصوروا العدو صديقا والصديق عدوا فانهم سيحققون النجاح في هذه المؤامرة، ولكن لا احد يشك في هذه المنطقة وفي العالم الاسلامي بانه على مدى العقود الماضية لم يروا اثرا طيبا من الاستكبار العالمي واميركا في هذه المنطقة وان اميركا والكيان الصهيوني كانا خلال العقود الثلاثة الاخيرة على الاقل مصدر الحروب والمجازر واراقة الدماء والخلافات والتشتت في منطقتنا.

المصدر:‌ مهر

إجمالي عدد التعليقات: 0

اترك ردا

تابعونا علی ...
صوره الیوم
القدس فی رمضان
القدس فی رمضان