اختبار حمض نووي يكشف غموضا عمره 40 عاما

21:42:21 - 1396/12/19
b

طهران/ خبرفوري// عاشت اثنتان من النساء الروسيات تجربة قاسية محطمة للقلوب، بعد اكتشاف حقيقة استبدالهن عند الولادة قبل 40 عاما.


وبدأت مأساة تبديل المواليد الجدد في 7 مارس 1978، عندما هرعت امرأتان، هما ريما شفيتسوفا ويوليا سافيليفا، إلى مستشفى الولادة المحلي في منطقة بيرم الروسية. وبشكل عام، كانت هناك 4 حالات ولادة في ذلك اليوم، وهو أمر غير عادي بالنسبة لمستشفى ريفي صغير. ويبدو أن الممرضات نسين وضع علامات الأسماء على الأطفال حديثي الولادة.

ولا تستطيع السيدتان تذكر اللحظة، التي تم فيها تبديل أطفالهن، ولكنهن غادرن المستشفى مع الأطفال الخطأ. واستغرق الأمر 40 عاما تقريبا لاكتشاف الحقيقة.

ومع تقدم الفتيات في السن، لاحظت السيدتان أنهن لا يحملن سمات العائلة المميزة. وتميزت ابنة ريما، فيرونيكا، بشعرها الأشقر والعيون الزرقاء، ما أثار شكوك زوجها أناتولي، حيث اعتقد أن زوجته تخونه مع شخص آخر، وهو افتراض ذو عواقب وخيمة.

المصدر: ار تی عربیک

إجمالي عدد التعليقات: 0

اترك ردا

تابعونا علی ...