"الشهيد فخري زاده" كان فخر المدرسة الإسلامية

12:43:34 - 1399/09/09
b

طهران // خبرفوری: قال قائد فيلق القدس لحرس الثورة الاسلامية العميد اسماعيل قاآني ان الشهيد الدكتور محسن فخري زاده الذي كان بحق فخر المدرسة الإسلامية في محاربة محتكري العلم لنظام الهيمنة ، وباستشهاده فضح ادعياء الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية الزائفين.

وأصدر العميد إسماعيل قاآني قائد فيلق القدس بحرس الثورة الإسلامية بيانا بمناسبة استشهاد الدكتور محسن فخري زاده رئيس منظمة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع استهلها بالاية القرانية "مِنَ المُؤمِنینَ رِجالٌ صَدَقوا ما عاهَدُوا اللَّهَ عَلَیهِ فَمِنهُم مَن قَضىٰ نَحبَهُ وَ مِنهُم مَن یَنتَظِرُ وَما بَدَّلوا تَبدیلًا"

واوضح البيان : مرة أخرى ، خرجت الأيادي الشريرة للاستكبار العالمي والصهيونية والدول الراعية للإرهاب من خلال المرتزقة لزمرة خلق الارهابية واستهدفت عالمًا تقيًا ومجاهدا برصاص أمريكي.

وتابع ان الشهيد الدكتور محسن فخري زاده الذي كان بحق فخر المدرسة الإسلامية في محاربة محتكري العلم لنظام الهيمنة ، وباستشهاده فضح ادعياء الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية والحرية الزائفين.

وافاد بان الاعداء برهنوا أن ما يعيق تحقيق ماربهم الشريرة هو النمو العلمي والاستقلال والاكتفاء الذاتي للبلدان والشعوب المسلمة والمتطلعة للحرية. لكن التجربة الشامخة لأبناء إيران الإسلامية المتحمسين برهنت وستثبت مرة أخرى أن استهداف اعز الثروات  واغتيال رجال عظماء لن يعرقل نموهم وتطورهم بل سيعطيها زخما بجهود شباب إيران العلماء الغيارى  وان الراية التي رفعها الشهداء الاعزاء لن تسقط على الارض .

وقال انه يزف استشهاد هذا الأخ الشامخ الى صاحب العصر والزمان (عج) ، وقائد الثوة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ، والشعب الايراني المجاهد وأسرة الشهيد ،ويتضامن ويتحالف مع جميع القوى المدافعة عن الوطن الإسلامي للثأر لدماء هذا الشهيد العزيز ولكل شهداء إلارهابيين الذين عميت قلوبهم وأسيادهم.

انتهی//

إجمالي عدد التعليقات: 0

اترك ردا

تابعونا علی ...
صوره الیوم
القدس فی رمضان
القدس فی رمضان