الموافقة على الخطة العامة للعمل الاستراتيجي برفع العقوبات

11:49:23 - 1399/09/11
b

طهران // خبرفوری: وافق مجلس الشورى الإسلامي على الخطة الإستراتيجية الشاملة لرفع العقوبات وحماية مصالح الشعب الإيراني بأغلبية 251 صوتا.

نوقشت عموميات خطة العمل الاستراتيجية لرفع العقوبات وحماية مصالح الشعب الایرانی في الجلسة العلنية لمجلس النواب اليوم الثلاثاء (4 كانون الأول 1999).

وأخيراً ، وبعد سماع آراء مؤيدي الخطة ومعارضيها، وافق أعضاء مجلس الشورى الإسلامي على الخطة العامة للعمل الاستراتيجي لرفع العقوبات وحماية مصالح الشعب بأغلبية 251 صوتاً.

وبعد الموافقة على الخطة العامة هتف النواب بشعار الله اکبر و الموت لإسرائيل والموت لأمريكا والدماء في عروقنا هدية لقائدنا والحسين شعارنا والاستشهاد شرفنا أيها القائد الحر أنا جاهز.

بعد الموافقة على اجنده الخطة المذكورة، سيدخل النواب في تفاصيلها.

وقال أبو الفضل عمووي المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانیه فی مجلس الشوری الاسلامی إن خطة العمل الاستراتيجية لرفع العقوبات وحماية مصالح الشعب تسعى إلى عدة أهداف ، أولها إطلاق الصناعة النووية في البلاد. وإحياء هذا البرنامج هو السعي لتحقيق أهداف الشهداء من أمثال الشهيد فخري زاده والشهيد شهرياري وغيرهم من شهداء نوويين ضحوا بأرواحهم من أجل تقدم بلادنا وتطورها.

وتابع أبو الفضل عمووي المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانیه فی مجلس الشوری الاسلامی: يجب تطوير البرنامج النووي للبلاد وفقا لاحتياجات بلادنا ونتوقع بعد الموافقة على هذه الخطة تعزيزها وتطويرها وتسريع عمليتها.

وأشار المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوری الاسلامی إلى الهدف الثاني من هذه الخطة: مواجهة العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية من قبل الدول الغربية هدف آخر من أهداف هذه الخطة التي يجب أن تجعل إجراءاتها مكلفة. لن تكون العقوبات على الشعب الإيراني سلوكًا مكلفًا ، بينما تغيير حسابات الأعداء هو هدف خطة العمل الإستراتيجية لرفع العقوبات ، ويجب أن نسير بطريقة لا تجعل العقوبات باهظة الثمن بالنسبة لهم فحسب ، بل تظهر أيضًا تدمير أمن الشعب وقتل شهداء علمائنا وسياسيين. نائب وزير الدفاع لن يكون مضيعة للمال.

وقال أبو الفضل عمووي المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانیه فی مجلس الشوری الاسلامی خلال الموافقة العامة على خطة العمل الاستراتيجية لرفع العقوبات: "على الأعداء ألا يعتقدوا أنهم إذا ارتكبوا عملاً إرهابياً فلن يتم الرد عليهم. طبعا هذا مطلب مجلس النواب ولكن واجب البرلمان تقوية طريق هؤلاء الشهداء لإحياء البرنامج النووي ومسيرة التقدم والتنمية للبلاد.

وقال متحدث باسم لجنة الأمن القومي بالبرلمان إن حسابات العدو الخاطئة يجب أن تتغير.

انتهی//

إجمالي عدد التعليقات: 0

اترك ردا

تابعونا علی ...
صوره الیوم
القدس فی رمضان
القدس فی رمضان