مؤشرات ايجابية حول المفاوضات النووية في فيينا

21:18:24 - 1400/02/04
b

فیننا // خبرفوری: ثمة مؤشرات ايجابية حول المفاوضات النووية في فيينا يمكن استنتاجها من عدة امور منها مواصلة المفاوضات والاخبار الجيدة الواصلة من الوفود المشاركة الى جانب قلق البعض من ضمنهم الكيان الصهيوني وحتى العمل التخريبي في نطنز.

السيناريوهات حول مستقبل المفاوضات يمكن تعريفها في مرحلتين. المرحلة الاولى هي المفاوضات الجاریة والمرحلة الثانية متعلقة بما بعض المفاوضات. المرحلة الاولى تتضمن اجراء المفاوضات لاحياء الاتفاق النووي والتي من المحتمل ان تستغرق عدة اشهر او توقف المفاوضات دون الوصول الى نتيجة. بناء على نهج الطرفين الرامي الى احياء الاتفاق النووي فمن المرجح هو مواصلة المفاوضات والتي ربما تستغرق عدة اشهر. اما سيناريو توقف المفاوضات فهو احتمال اضعف في ضوء اهمية اي اتفاق بالنسبة للجانب الغربي كي يتمكن من مراقبة الانشطة النووية الايرانية بصورة اكثر سهولة.   

كما ان اوروبا واميركا تعتقدان بان خروج اميركا من الاتفاق النووي ادى الى اتخاذ خطوات من جانب ايران ادت عمليا الى عودة تقدمها النووي والذي كان قد توقف او تباطأ وفقا للاتفاق النووي وكانت هنالك مراقبة كاملة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية على حميع هذه الانشطة.

مرحلة ما بعد المفاوضات؛ سلوك اوروبا واميركا مع ايران ومع بعضهما بعضا سيكون مختلفا في حالة الوصول الى نتيجة من المفاوضات او عدم الوصول الى نتيجة منها. في حالة عدم الوصول الى نتيجة ستتخذ اوروبا واميركا موقفا موحدا ضد البرنامج النووي الايراني. وفي حالة الوصول الى نتيجة من المفاوضات سيتابع الطرفان، اوروبا واميركا، نهج الوصول الى اتفاق مع ايران حول القضايا الصاروخية والاقليمية.  

النجاح او عدم النجاح في هذا الموضوع يتعلق بعدة امور الا ان توقع ان يقنع او يرضى الطرف الاخر باحياء الاتفاق النووي دون الوصول الى اتفاق اخر يبدو توقعا متفائلا.

انتهی//

إجمالي عدد التعليقات: 0

اترك ردا

تابعونا علی ...
صوره الیوم
القدس فی رمضان
القدس فی رمضان